الأسباب الموجبة

للقانون رقم 522/96

المتعلق بتنظيم مهنة الطوبوغرافيا وإنشاء نقابة

الطوبوغرافيين

الطوبوغرافيا هو العلم الذي يبحث في تقنية رفع أي منطقة من الارض بجميع ما عليها من معالم وتفاصيل سواء كانت طبيعية كالجبال والانهار والبحيرات ام صناعية كالمباني والاقنية والطرق والسكك الحديدية وخلافه، ورسم خريطة لهذه المنطقة بنسبة ثابتة، كما في معرفة تضاريس الارض وارتفاع تقاطعها المختلفة وانخفاض بعضها بالنسبة لبعضها الآخر او بالنسبة لأي مستوى افقي معلوم ومتخذ لمستوى المقارنة وكذلك في توقيع التصميمات لأية مشاريع على الطبيعة انطلاقاً من تصميمات هذه المشاريع وخرائطها.

        وتسمية هذا العلم بالطوبوغرافيا هي في مجال تسمية الكل بالجزء الأهم فيه، اذ ان هذا العلم ينقسم الى عدد من الفروع:

1-     الجودزة : وهي تبحث في رسم الخرائط ذات المساحات الشاسعة (كالخرائط الجغرافية) على اعتبار ان متوسط سطح الارض سطحاً كروياً، ويتضمن هذا الفرع وضع وقياس وحساب ورسم شيكات التثليث من مختلف الدرجات.

2-      الطوبوغرافيا : وهي تبحث في رسم الخرائط الطوبوغرافية التي تبين المعالم العامة في المنطقة كحدود البلاد والسكك والطرق الزراعية والاقنية وغيرها وترسم بمقياس رسم صغير وكذلك الارتفاعات والانخفاضات التي تظهر على هذه الخرائط عن طريق رسم خطوط المناسيب عليها.

3-      المساحة التفصيلية او التفريدية : وهي تبين المعالم والتفاصيل الخاصة كحدود العقارات ومواقع المباني وغيرها وترسم بمقياس رسم كبير يمكن معه قياس الابعاد الصغيرة عليها بكل دقة.

وتختلف الخرائط تبعا للأغراض التي ترسم من اجلها، فمنها ما يرسم لايجاد المسطحات ومنها ما يرسم لتنفيذ المشروعات كانشاء الاقنية وتحديد الطرق وانشاء الخزانات وغير ذلك من المشاريع الهندسية وتبين عليها خطوط المناسيب التي تسهل تخطيط المشروعات وحساب مكعبات الاعمال.

 

الأعمال التي يقوم بها الطوبوغراف في لبنان

بالاستناد الى التعريفات العامة المذكورة اعلاه، نستعرض بعض الاعمال التي يقوم بها الطوبوغراف في لبنان والتي تتطلب كفاءات علمية ومهارات تقنية لا تتوفر في غيره على سبيل المثال لا الحصر:

1-     فيما يخص الاعمال الجغرافية: وضع الخرائط الجغرافية وتكميلها وتبويبها بمختلف المقاييس. هذه الخرائط يمكن ان تخدم جميع المؤسسات والإدارات التي تحتاج الى خرائط جغرافية سواء المدرسية منها واسياحية والاستكشافية وما يخدم احتياجات الدفاع الوطني والابحاث الجغرافية والجيولوجية والزراعية والابحاث المتعلقة بالثروات الطبيعية على اختلافها.

2-      أشغال المساحة بما هي مساحة عقارية حقوقية او ضرائبية بدءا من تحديد وتحرير العقارات مرورا بدرس شبكات التثليث والتضليع وصولاً الى الكيل المساحي ووضع الخرائط المساحية النهائية. وكذلك كافة أعمال أمانة المساحة من اظهار الحدود الى أعمال الافراز والضم والفرز وأعمال التحسين العقاري على اختلافها وتصحيح الحدود مع الأملاك العامة.

3-      وضع خرائط الأساس بعد اجراء عمليات الرفع الضرورية ووضع خطوط المشاريع لجميع أشغال شبكات البنية التحتية كالطرق والكهرباء والهاتف والمياه والمجارير وغيرها، وكذلك تنظيم ووضع ملفات الاستملاك فيما يتعلق بهذه الشبكات.

4-      مراقبة وتركيز الابنية والحفريات وتسوية وتمهيد الأرض وحساب الكميات وتنظيم كافة الكشوفات المتعلقة بذلك.

5-      وضع المسطحات والخرائط المناسبة (plan cote) والتي تستخدم في مختلف المشاريع وخصوصاً خرائط الاساس للدراسات التنظيمية والتي يعتمد عليها اساس في وضع المخططات التوجيهية العامة للتنظيم المدني.

 

مجالات عمل الطوبوغراف والحاجة إلى تنظيم مهنته

مما تقدم يتبين لنا ان مجالات عمل الطوبوغراف كثيرة ومتنوعة وهي في القطاع العام لا تنحصر في ادارة واحدة او وزارة واحدة انما تتوزع على مختلف الادارات والوزارات ومؤسسات القطاع العام فحيث يوجد اهتمام بالاعمار والإنماء هناك حاجة للطوبوغراف وعلمه وتقنيته سواء في القطاعين العام والخاص .

وبالنظر إلى أن قرار تأسيس النقابة رقم 240/1 تاريخ 30/12/1991 لم يحقق أهدافه في تنظيم المهنة .

وبالنظر لحالة الفوضى العارمة التي تسود هذا القطاع الهام والاضرار الفادحة التي تلحق بالمواطنين والتي تترك هذه المهنة دون أي تنظيم مما يعرض حقوق المواطنين والدولة للهدر ومما يخلق نزاعات كبيرة يمكن تلافيها اذا ما ضبطت هذه المهنة واذا ما تحولت نقابة الطوبوغرافيين في لبنان من نقابة عادية الى نقابة منظمة بقانون أي ORDRE ونقابة ترعى شؤون كل الطوبوغرافيين العاملين في لبنان وتراقب اعمالهم وتضبط مخالفاتهم وتحول دون ممارسة هذه المهنة الفنية الدقيقة من قبل بعض الطارئين على المهنة وبعض معقبي المعاملات بحيث ينحصر حق ممارستها بالاشخاص المؤمنين علميا وتقنيا لذلك وانتظامهم في نقابة عامة تشكل الاطار التنظيمي الضابط لحسن ممارسة هذه المهنة .